13
فبراير

طريقة تحميص بزر دوار الشمس

بزر دوّار الشمس

يعتبر بزر دوّار الشمس (Helianthus annuus) من النباتات ذوات البذور الزيتية، وتتبع فصيلة العائلة المركبة والتي تتميّز بأزهارها كبيرة الحجم والتي تدور بإتجاه الشمس في كل الإتجاهات، لذلك سمي بدوار الشمس، ويتم زراعته للزينة ويؤخذ منه البذور وتؤكل إمّا طازجة أو محمصة، يطلق عليه عدة أسماء منها: ميال الشمس، تباع الشمس، زهرة الشمس، عباد الشمس، كانوا الهنود يستخدمونه بدقيق للخبز، ويستخلصون الزيوت من البذور والتي تعد مفيدة جداً للصحة، حيث تحتوي على الأحماض الأمينية الأساسية وهي دهون غير مشبعة، بالإضافة الى احتوائه على فيتامين E، وفيتامين A، وفيتامين D، والمغنيسيوم، والفولات، وحديد، وزنك، وفسفور، وسيلينيوم، ونحاس.

طريقة تحميص بزر دوار الشمس

نحضر كمية من بذور دوار الشمس الطازج نتركه عدة أيام لينشف ويجف أو ممكن إحضاره جافاً. نحضر وعاءً معدنياً عميقاً “صاج” أو مقلاة كبيرة تفي بالغرض ونضعها على النار ثم نضع البذور في الوعاء مع مراعاة التقليب والتحريك بشكل مستمر على أن تكون النار متوسطة في البداية ثم تخفف لكي لا يحترق البزر. نرش القليل من الملح عليه خلال عملية تقليبه مع الاستمرار بالتحريك، حيث إنّه سيتغيّر لون الملح الى اللون البني خلال التحميص وتخرج منه رائحة التحميص ثم نخرجه ويترك على جنب لكي يبرد. يمكن إضافة بعض النكهات إلى البزر خلال عملية التحميص. هناك طريقة أخرى للتحميص ألا وهي وضع البذور في وعاء معدني أيضاً، ولكن بعد إضافة البذور يضاف إليه القليل من الماء والملح وأي نكهات أخرى ويضل يقلب ويحرك حتى يتبخر الماء ويبقى البزر لوحده ويقلب قليلاً ثم يرفع عن النار ويترك لكي يبرد ثم يحفظ لحين الاستخدام.

فوائد بزر دوار الشمس

يعمل على تخفيض وتنظيم الكولسترول بالدم. قديماً كان الأطباء يستخدمون بزر دوار الشمس في علاج مرض الملاريا. يعمل على الحدّ من تصلب الشرايين. يحتوي على الفلورين وهي من المواد الضرورية والتي تعمل على الحد من تسوس الأسنان. يفيد في علاج أمراض العشى الليلي كونه يحتوي على فيتامين AA. يستخرج من البذور زيت يستعمل في في إعداد الطعام والحلويات. يعد من أهم مصادر فيتامين E. يخفف من خطر الإصابة بمرض سرطان الرئة لذلك يفيد للأشخاص المدخنين. ينصح بتناوله من قبل الأشخاص الذين يعانون من ألم المفاصل بشرط أن لا يكون محمصاً. ينظّم ضغط الدم. ملاحظة: للاستفادة من بزر دوار الشمس ينصح بتناوله بمقدار (100) غرام يومياً قدر المستطاع.